المجلس القومي للأدوية والسموم في فرع الولاية الشمالية يستمر في أداء دوره الرقابي

المجلس القومي للأدوية والسموم في فرع الولاية الشمالية يستمر في أداء دوره الرقابي

أكد الدكتور ياسر بشرى عبد الله، مدير المجلس القومي للأدوية والسموم في فرع الولاية الشمالية، استمرار المجلس في العمل على ضمان تنفيذ قانون الأدوية والسموم للعام 2009 واللوائح المرتبطة به. وأكد على أهمية إصدار وتجديد تراخيص الصيدليات ومحلات بيع الأدوية البسيطة، والتفتيش المنتظم على تنفيذ الأحكام القانونية واللوائح في هذا السياق.

وشدد عبد الله على دور المجلس في مراقبة الأسواق ومتابعة تطبيق القانون فيما يتعلق بالأدوية المهربة والمغشوشة والتي لا تمتثل لسجلات المجلس القومي للأدوية والسموم. كما أشار إلى ضرورة مراقبة أسعار الأدوية المسجلة والتأكد من مطابقتها للأسعار المجازة عند توزيعها للمواطن.

وفي إطار الرقابة، قام فرع المجلس بزيارات تفتيشية للصيدليات ومستودعات التوزيع في محليتي دنقلا والبرقيق، بهدف التحقق من التزامها بالأحكام القانونية واللوائح. وخلال هذه الزيارات، تم رصد بعض المخالفات، بما في ذلك تداول أدوية مغشوشة ومهربة، وعدم وجود كوادر مؤهلة في بعض الصيدليات.

وأكد المدير أن القسم المختص قام بزيارات ميدانية للمستودعات بالولاية بهدف مراقبة الممارسات التخزينية والتوزيع الجيد، مع إعلان سحب المجلس للأدوية الغير مطابقة للمواصفات، تمهيدًا لإتلافها. يأتي هذا في إطار جهود المجلس لضمان الجودة النوعية للأدوية والمستلزمات الطبية، ومكافحة التجارة غير القانونية والادعاءات الطبية غير المسؤولة في الولاية.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com